الاثنين، 14 سبتمبر، 2015

جاك ما الصيني وعلي بابا حكاية عجب

حكاية الصيني جاك ما مؤسس موقع علي بابا الشهير حكاية لها العجب يكفى ان نقول ان بداياتة كانت ب 12 دولار فقط هى كل دخلة من عملة على وظيفة مدرس هذا وبعد صعوبات شديدة حتى حصل على شهادة البكالريوس من الاساس الا انة قرر فى يوم ان يغير حياتة فتخذ القرار الاول

بتحسين لغتة الانجليزية عن طريق التحدث مع اجانب لغتهم الاصلية هى الانجليزية وكان يقطع مسافات طويلة جدا بالعجلة ليصل الى الفندق القريب من محل اقامتة كان يقطعها كل يوم من اجل ان يتحدث معهم ويكتسب لغة اقوى
وبالفعل يوم بعد يوم تحسنت لغتة واصبح فيما بعد محاضر للغة الانجليزية
من فاشل دراسي فى اللغة الى محاضر بها
ذهب مع رجال اعمال صينيين الى الولايات المتحدة الامريكية حيث عمل لديهم مترجم اثناء عقدهم الصفقات وبالفعل تحصل على عائد مادى معقول بالنسبة لة او على الاقل مكنة بعد ذلك من انشاء موقعة الشهير
علي بابا 
والذى كان مجرد حلم فى بدايات العمل بالانترنت خاصة ان اصدقائة لم يكونوا مقتنعين او مصدقين ان هناك شئ اسمة انترنت
وهنا كانت ضربة البداية حيث عمل على استنهاز تلك الفرصة والتسويق لموقع لم يكن لة وقتها منافسة تذكر واخذ يتربح من اشتراكات التجار فى بلدة بالاعلان عن منتجاتهم على موقعة وهو مايوفر لهم فرصة للشهرة للعالم الخارجى وبالتالى يساوى تسويق افضل لهم واتاحة الفرصة لعقد الصفقات
توالت الايام وكبر الموقع يوم بعد اخر حتى صار على ما هو علية الان

ثم قام ببناء العديد من المواقع الشهيرة الاخرى واصبح بوصلة استثمارية يتباحث معة حكام الدول لعقد الاتفاقيات على سبيل المثال لاشهار منتجاتهم وتعزيز دورهم التصديرى من خلال استغلال امكانياتة المتمثلة فى مجموعات مواقعة الاولى عالميا فى تسويق للبضائع بالاضافة الى خبرتة فى المجال
جاك ما تعدت ثروتة الان 31 مليار دولار وربما وقت كتابة تلك التدوينة صار اكثر
هو رجل لايهدأ لايقف عند حد
منطلق مثابر لم يقف عند حدود الوظيفة الحكومية بل تعداها الى عالم الثراء
انت ايضا تستطيع ان تصبح مثل وقصة يحتذى بها يوم ما ونسرد لها جانب لتسليط الضوء على قصة نجاحك فقط ان تبدأ وتتخذ قرار 
المصدر وظيفة كوم